الجهات الراعية

رعاية مكتبة

قصّة مكتبة

قطعت مكتبة عندما فتحت أبوابها وعدًا لأكثر من 300 ألف طالب في سنّ الدخول إلى المدرسة في قطر. والتزمت بتسهيل القدرة على الوصول إلى كتب وموادّ للمطالعة باللغتين الانكليزية والعربية مناسبة لعمر كلّ طالب، وبتشجيع الأطفال ليعشقوا المطالعة من خلال برامج تفاعلية لإنشاء فُسحة تعكس شكل المجتمع وتحفّز الجميع ليضعوا المطالعة في صلب أولويّاتهم. وتشمل برامجنا المدارس ودور الحضانة سواء في مكتبة أو في مبنى المدارس نفسها. وقد صُمّم كلّ برنامج بعناية شديدة وهو يركّز على مواضيع أساسية مرتبطة بعمل الطلاّب في الصفّ.

فوائد برامج الرعاية

تؤثّر الشركة التي تقرّر تقديم برنامج رعاية إلى مكتبة بصورةٍ إيجابية على كلّ بيت في قطر. وبرامج مكتبة مُتاحة للجميع وهي تُشجّع على التعلّم والاستمتاع بتفاعلٍ ومرح كبيرين. تُعتبر مكتبة المشروع الأوّل من نوعه في قطر، وبالتالي ستؤدّي الشركة التي تقدّم لها الرعاية دورًا محوريًا في إعادة تحديد ثقافة المطالعة في قطر من خلال زيادة الوعي حول أهميّة المُطالعة وتسهيل الوصول إلى كتب وموارد بلغاتٍ متعدّدة.

فرص لرعاية مكتبة

انضمّ إلى حملة 10 لكلّ 10 وساعدنا على تنمية جيل من القرّاء على استعداد لتولّي مناصب قيادية!

تُطلق مكتبة حملة 10 لكلّ 10 في إطار سعيها لتوسيع مجموعتها من الكتب وتعزيز برامج الأنشطة بالتعاون مع الشركات والمنظّمات التي تُبدي التزامًا خاصًّا بالتشجيع على حبّ المُطالعة والتعلّم من خلال التطبيقات العمليّة. وتُصبح كلّ شركة تساهم بمبلغ 10 آلاف دولار سنويًّا غصنًا من أغصان شجرة المعرفة التي تزرعها مكتبة، مقابل 10 اشتراكات للعائلات إضافةً إلى خصم 10% للموظّفين، وفرصّة لتعزيز مسؤوليّة الشركة المجتمعية من خلال التزامها بمكتبة.

يمكنكم من خلال المشاركة في حملة 10 لكلّ تقديم المطالعة هديّة للمجتمع ولموظّفيكم.